رونار ينفي مغادرته او وضعه شروطا من أجل الاستمرار رفقة المنتخب الوطني

رونار ينفي مغادرته او وضعه شروطا من أجل الاستمرار رفقة المنتخب الوطني

رونار ينفي مغادرته او وضعه شروطا من أجل الاستمرار رفقة المنتخب الوطني


بوشعيب خلدون ـ آربريس ـ نفى الناخب الوطني، هيرفي رونار، في تدوينة على حساباته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي أن يكون قد وضع شروطا على الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم من أجل الاستمرار على رأس العارضة التقنية للمنتخب الوطني.

رونار أضاف في توضيحه أنه لم يجمعه أي لقاء مع مسؤولي جامعة الكرة المغربية منذ نهاية مشوار المنتخب الوطني بنهائيات كأس العالم روسيا 2018، مكذبا كل الإشاعات التي تم تناقلها بخصوص اشتراطه تجديد الثقة في ناصر لارغيت، إبعاد حجي والرفع من راتبه.
وحسب مصدر جد مقرب من الجامعة أكد أن كل الأخبار التي أشارت إلى رحيل المدرب الفرنسي عن المنتخب الوطني تعد "غير موثوقة" ولا تعدو أن تكون سوى مجرد إشاعات.
كما ان القناة الثانية بتث حوارا مع الناخب الوطني أكد فيه بقاءة الى جانب المنتخب المغربي بموجب عقد يربطه بالجامعة الى غاية 2022 كما اكد ان كل ظروف عمله متوفرة وشكر رئيس الجامعة الذي قال انه رئيسه ويكن له كل الاحترام..
بهذا الخروج الاعلامي والتدوينة يكون رونار فنذ كل الشائعات حول رحيلة من بقائه مع المنتخب المغربي ويـؤشر على بداية قوية قد تقوده مستقبلا للفوز بثالث كأس افريقية في مشواره كمدرب للمنتخبات.


مقالات دات صلة

التعليقات