أولادنا بتلونها.. مبادرة في مصر لنشر القيم الجمالية عن طريق الفن والابداع

أولادنا بتلونها.. مبادرة في مصر لنشر القيم الجمالية عن طريق الفن والابداع

أولادنا بتلونها.. مبادرة في مصر لنشر القيم الجمالية عن طريق الفن والابداع

القاهرة ـ آربريس : تطلق مفوضية البان افريكان موفمنت العالمية بالتعاون مع جمعية أسرةوادى النيل والمجلس الاقتصادى الافريقى مبادرة أولادنا بتلونها، وذلك خلال احتفاليه تقيمها يوم السبت القادم 29/9/2018  العاشرة صباحا وذلك بالمقر التاريخى للجمعية الافريقية (بيت افريقيا) اللجنة القومية للاتحاد الافريقى.

انطلاقا من الإرث التاريخى المجيد الذى تحمله هذه الكاينات مجتمعة وإحياءً للدور البارز الذى تقوم به  منذ وضع لبناتها الأولى لمد جسور التعاون بين شعوب القارة والعمل على دعم المجتمعات الافريقية وتقديم يد العون من أجل التنمية ونشر الثقافة وتوحيد أطر التعاون، وحرصم على نشر هذه الثقافات على الصعيد الاقليمى والعالمى .

وفى إطار الجهود الحثيثة والمضنية التى تقدمها هذه المنظمات لخدمة المجتمع، وبالنظر إلى الواقع الحالى المتغير في اتجاه التنمية الشاملة الذى تعيشه مصرنا الحبيبة والذي يحتم علينا الواجب والارث التاريخي الذي تحمله مصرنا الحبيبة تجاه دول وشعوب القارة الإفريقية لنشر التنمية بربوعها ، والبعد بها عن ما تعانيه من استغلال وبقايا أشكال التبعية غير المباشرة وربط اقتصادياتها بالمستعمر القديم، وهو السبب الذى أدى إلى تعالى الأصوات للمطالبة بتأسيس مظلة ثقافية واقتصادية جامعة تنضوى تحتها، وتتجمع جهود الفنانين والمثقفين بالمجتمعات الإفريقية لنعمل سوياً على النهوض بالواقع الذى تعيشه شعوب القارة وتحقيق حالة من تضافر الجهود الشعبية والرسمية من أجل التنمية والرخاء لشعوبنا، والاستفادة المثلى من الموارد والقدرات البشرية لكل بلد بما يخدم مصلحة الدول وشعوبها ونشر ثقافاتها .

وكذا تعظيم الدور الهام الذى تقوم  به مدارس جمهورية مصر العربية المتفوقة في صقل مهارات النشئ والاعتناء بها وتنميتها.

وانطلاقاً من الدور القومى الذي نضطلع به نطلق مبادرة (اولادنا بتلونها) برعاية كريمة من السيد الوزير محمد محمد فائق رئيس جمعية أسرة وادى النيل، والسفير محمد عبد الغفار رئيس مفوضية بان افريكان موفمنت العالمية

المنسق العام والمشرف علي المبادرة الفنانه ابتسام سالم  رئيسة لجنة الفنون بجمعية أسرة وادي النيل. لتبني مواهب النشأ وتطويرها واكسابهم مهارات تمكنهم من التعبير عن ذاتهم بشكل جمالي محبب لإضفاء روح البهجة وتجميل الوطن من خلال  العمل اثراء الحركة الفنية بجيل جديد من المبدعين يسير علي نفس خطا جيل الرواد من الفنانين

و يبدأ بتنمية قدرات الطلاب المصريين واتاحة الفرصه لكشف المواهب والقاء الضوء عليها وذلك عن طريق خلق آلية للتواصل والتعاون بين منظمات المجتمع المدني والمدارس المتميزة في نظم التعليم واحتضان الموهوبين ودورها في تربية النشأ وصقل الفنون والحث علي غرس الجمال وروح التعاون والعمل الجماعي عن طريق الانشطه المشتركه وورش العمل، لتشجيع الطلاب علي التعبير عن حبهم  للوطن  واكسابهم المهارات الفنيه ورؤية القيم الجمالية عن طريق الفن والابداع  ونقل الخبرات الفنية والثقافية لباقي دول القارة وتنظيم المسابقات والمهرجانات الفنية والثقافية بين دول القارة لإرساء فكرة التنافسية الإيجابية وتحقيق التواصل بين كبار الفنانين والمبدعين والموهبين والطلاب.


مقالات دات صلة

التعليقات