قراءة فى أعمال الفنان التشكيلى المصرى وحيد البلقاسى.. أمير مملكة السواد والبياض

قراءة فى أعمال الفنان التشكيلى المصرى وحيد البلقاسى.. أمير مملكة السواد والبياض

قراءة فى أعمال الفنان التشكيلى المصرى وحيد البلقاسى.. أمير مملكة السواد والبياض

دراسة نقدية فى أعمال الفنان التشكيلى المصرى | وحيد البلقاسى شيخ الحفارين وأحد أعلام الفن التشكيلى والناقد والباحث والمؤلف للكتاب العالمى الشهير ( معرض فى كتاب ) وهو موسوعة فنية لنخبة من فنانى الوطن العربى التشكيليين 



  القراءة للباحث الناقد | محمود فتحى . مصر .   

ولطالما أبحرت فى مخيلات الحلم ـ وشكلت ملامح وطن ـ وعرفت كيف أرسم للتاريخ وجة القمر ـ فلطالما أسقطت ألوانى تغريدات مدفوعه الثمن ـ هذه ألوانك البنفسجية ـ تقمصتنى قوافى زمن من ومن ـ تلك غنائيات العود ـ طيب الألوان للقمر ـ ولطالما عرفت مسالك المطارات نبوءات العشق سفر ـ مناورات لوجهه نظر ـ هذا النخيل رؤى ـ دونت عناوين القدم ـ وأوصاف الزمن ـ والحفر موسيقى تحيه علم ـ هذه دندنات الموسوعات حفر على خشب ـ إذن نحن على أمل . 

الفنان المبدع التشكيلى والناقد والباحث | وحيد البلقاسى المناضل التشكيلى أحد محطات الإبداع فى التاريخ المعاصر وهو مجموعة من التجارب الخصبة والمحطات الهامة فى تاريخنا الفن التشكيلى وهو مركز ثقل مهم ومحورى يتحرك بجغرافيا التغريدات وهو المالك الحصرى للحلم والأمير الفعلى لمملكة السواد والبياض فليس هناك اختزال للحلم لأن العلاقة اعتماد وإجازة وتبنى أعمال الجرافيك فهو العاشق الذى يبحث عن شهرزاده ويبحر بموروثه الثقافى مخيلات الأبعاد البصرية ويدون فى أروقه التاريخ تغريدات وسيمة وغالبا ما يستحضر روح المغامرة لجرأة التنفيذ نحو إيجاده حركية تشكيلية فهو يتعدى جغرافيا الحدود والملامح ويسقط اللون مابين لحم ودم وأننى أتحسس من شخوص لوحاته أنه المالك الحصرى لدندنات الحاضر ووسامات المستقبل فهو يسبح من ليل إلى نهار ليخلق الارتباط بين السواد والبياض منظومات المساء فى الليالى القمرية وعندما يغنى الناى فيصيح الديك إعلانا بمجىء البياض.. إذن فلتأتى شهرزاد من ليل إلى نهار و تنغم تناغمات الحلم الذى هو بصمة وتميز بحوار لضربات التولز فما أجمل أن أبقى سطرا أو حرفا فى 

تلك الموسوعات الفنان البلقاسى عالمة مثير ومغامر وجرىء وديناميكى لكل شبه ووصف يملك 

مهارة التوصيف والقدرة على التوظيف ويجمع بين جرأة المغامرة وجرأة الحركة التشكيلية وأنا 

بالنيابة عن كل محب وعاشق للفن التشكيلى نقدم لهذا الفنان الناقد الباحث الإعجاب بموسوعاته

النقديه وأعماله المتميزة البصمة وإنتاجه الغزيرة 

فعلا لقد أثرى ساحتنا العربية والعالميه بهذة الموسوعات الفنيه التى تعد إشراقات تطل علينا وكتابته 

وبحثه وتحليلاته التى رفعت الذائقة الجمالية وأضافت لمكتبتنا العربية وأنا أقدم إعجابى وتقديرى 

بكتابه الموسوعة ( معرض فى كتاب ) والفنان البلقاسى قدم كتبه وموسوعاته بشكل فيه تطور 

فى حركه النقديم والبحث ويقدم أعمال التشكيليين بصورة أكثر وسامه وبرؤية تحليلية تحمل عنصر 

التطور الفنى والتخريج المبدع الذى ينافس للعالمية ويترجم لأحلام جيل بعد جيل وأسأل الله له بطول 

العمر حتى يعطى ويعطى فهو أحد أعظم محطات فى الفن التشكيلى وربنا يعجل له الشفاء وأسألكم 

الدعاء له . 



مقالات دات صلة

التعليقات