رئيس اتحاد كتاب المغرب: لا لاستغلال الوضعية الصحية للكاتب محمد جبران

رئيس اتحاد كتاب المغرب: لا لاستغلال الوضعية الصحية للكاتب محمد جبران

رئيس اتحاد كتاب المغرب: لا لاستغلال الوضعية الصحية للكاتب محمد جبران

آربريس ـ نشر عبد الرحيم العلام رئيس اتحاد كتاب المغرب عبر صفحته في الفيس بوك احتجاجه عن ما تداولته شقيقة الكاتب محمد جبران،  وعن استغلال وضعيته الصحية عبر انخراطها، يقول عبدالرحيم العلام في لعبة المتاجرة، للأسف الشديد، بالوضعية الصحية لشقيقها وبأوجاعه، بدل الاهتمام به... 

يضيف عبدالرحيم العلام أنه سيدعو كل وسائل الإعلام  والأشخاص إلى الاستماع لمضمون التسجيل الصوتي الكامل للمكالمة الهاتفية بينه وبين شقيقة الكاتب جبران، ليتبين للرأي العام فحوى المكالمة التي تدحض كل ما روجته المعنية بالأمر .

ويضيف العلام ما يهمنا جميعا، هي الوضعية الصحية للكاتب جبران وليس عبد الرحيم العلام واتحاد كتاب المغرب. ولن تتنينا مناشدة الشفقة وأية مزايدات أو متاجرة رخيصة في أحوال أعضائنا، عن مواصلة أداء رسالتنا والقيام بدورنا تجاههم.

وفي موضوع ذي صلة كان اتحاد كتاب المغرب اصدر بلاغا نفى فيه ما تم  ويتم الترويج له من اخبار حول رمي الكاتب المغربي محمد جبران خارج أسوار المستشفى بعد تدهور حالته الصحية، وأن حقيقة ما حدث هو أن الأطباء قد طلبوا إعادته إلى بيته، لكون حالته الصحية أصبح ميئوسا منها.

وأكد الإتحاد، من خلال بلاغ توضيحي في شأن الوضعية الصحية للكاتب المغربي محمد جبران، أنه “تبعا لما تم الترويج له في بعض مواقع التواصل الاجتماعي والمنابر الإعلامية، بخصوص الحالة الصحية المقلقة للكاتب المغربي محمد جبران”، فإن أخت الكاتب نفت أن يكون جبران قد رمي به خارج المستشفى، بل ” إن ما حدث هو أن الأطباء قد طلبوا منها إعادته إلى بيته، لكون حالته الصحية أصبح ميئوسا منها، عدا أنها لم تنف اتصال الاتحاد بها في شأن ما سبق، كما يتم الترويج لذلك للأسف الشديد”.

وأضاف البلاغ، ” أن اتحاد كتاب المغرب،  يتابع الحالة الصحية للكاتب محمد جبران شفاه الله، منذ سقوطه طريح الفراش، سواء عبر اتصاله المباشر به أو بالسيدة أخته التي ترعاه”.

وأوضح اتحاد كتاب المغرب، أن الإتحاد ” استشار الكاتب محمد جبران، من قبل، في شأن طلب الرعاية الملكية لعلاجه، في حين كان رد المعني بالأمر أن حالته الصحية، لحظتها، لا تستدعي ذلك، وأنه يحتاج فقط لبعض المال لمباشرة أحوال العيش”.

وتابع ذات البلاغ، ” أن اتحاد كتاب المغرب، قد بادر إلى الاتصال بوزارة الثقافة في أكثر من مرة،  في شأن طلب تكفلها بنقل الكاتب محمد جبران إلى أحد المستشفيات للعلاج، مقترحا عليها نقله إلى “المستشفى العسكري بالرباط”، مشداا على ان الإتحاد قد اقترح، من جديد، على أخت الكاتب المغربي، ” اسوة بحالات سابقة، أن يتولى رفع ملتمس إلى جلالة الملك، في شأن أن يشمل جلالته كاتبنا برعايته الملكية، وهو ما وافقت عليه شقيقة كاتبنا، بعد أن أصبح متعذرا على كاتبنا أن يقوم بأي تواصل أو اتخاذ أي قرار”.



مقالات دات صلة

التعليقات