معرض الفرسان الأربعة وثورة الجمال العالمية فى قاعة بهلر

معرض الفرسان الأربعة وثورة الجمال العالمية فى قاعة بهلر

معرض الفرسان الأربعة وثورة الجمال العالمية فى قاعة بهلر







آربريس : القاهرة -   سعدنى السلامونى، 

امس و قفت على باب القاعة وأنا كلي يقين أنني على باب قاعة في متحلف اللوفر.

غمرنى هذا الاحساس وأنا أمام أربعة فرسان ولكن الفروسية هنا من  نوع خاص. لأن الفارس فى ثقافتنا العربية هو من يطيح بالسيف ويبتر الرؤوس ؟؟

وانا اسميه قاتل محترف وليس له أدنى علاقة بالفروسية فالفروسية الحقيقية هنا فى قاعة بهلر لصاحبها.سامح سعيد. والفرسان فرسان بصريين أى فى الفروسية البصرية العالمية وهناك كل فارس فى حجم وطن والفرسان العالميين هم

- البطل البصرى الفرنسى أوليفية جاردين ضيف شرف المعرض

- وألأمريكى من أصل فلسطينى.محمود جاد الله

- والفارس الأردنى حكيم جماعين

- ومن قبل ومن بعد عريس الليلة الظاهر الخفى

عبد الرازق عكاشة

مع نخبة من أهم فنانى مصر والوطن العربى.

والناظر من بعيد يعتقد انه مولد بصري وحين تقترب من اللوحات تكتشف أنك فى صرح أهم حدث بصرى وكل فارس بصرى يقف امام لوحاته واللوحات يشبهون ابنائه.

يقفون فى خشوع وبهجة ومذلة بصرية.

قرين الطبيعة

قدمت فى مشروعى العلمى  نظرية علمية بهذا الاسم - قرين الطبيعة-. لأن مكونات الطبيعة هي مكونات الانسان والعكس. 

الطبيعة تمتلك  آذان ولسان روح وعقل وحواس وقلب.

فالانسان قرين الطبيعة والطبيعة قرين الانسان وحين تقف امام لوحة تشكيلية وتنظر لها  هى تنظر لك. وحين تستهين بثقافتها البصرية تستهين بثقافتك وحين تحترم ثقافتها البصرية او خطابها البصرى تحترم عقلك

تذكرت هذه النظرية امس فى قاعة بهلر واللوحات تتنافس على الجدران وكل لوحة تعرض كل ما تملك من حضارة بصرية انسانية وتسبق شقيقتها لعين المشاهد حالة سباق بصريا لم ارى لها مثيل

هربت من كل الحاضرين ورحت استمتع بعين روحى بهذه الكواكب النورانية. 

كواكب بصرية

اربع كواكب بصرية يقمون بثورة من الجمال البصرى والجمال البصرى هنا ليس له علاقة بالجمال العام او القبح البصرى فما يحدث هو اجرام بصرى مسجل خطر عالمى بصرى لأن التافهه البصرية تقود العالم كما تعلمون؟؟ أما هنا جمال من نوع خاص جمال يطرح حضارة بصرية عالمية معاصرة. 

فرنسا ضيف شرف

شكرا ومليون شكر لصاحب قاعة بهلر سامح سعيد

حقا كانت ليلة من أجمل ليالى حياتى البصرية

وعلى الاجيال الجديدة ان تتجه لهذا المعرض اذا أرادوا أن يكونوا فنانين كبارا.

*شاعر وكاتب من مصر 


مقالات دات صلة

التعليقات