التجريد العربي بين الدين والضعف الاكاديمي.. بين التصوف ، الزهد، و إلقاء الألوان جزافا 1/ 4.

التجريد العربي بين الدين  والضعف الاكاديمي.. بين التصوف ، الزهد، و إلقاء الألوان جزافا  1/ 4.

التجريد العربي بين الدين والضعف الاكاديمي.. بين التصوف ، الزهد، و إلقاء الألوان جزافا 1/ 4.

 آربريس : باريس - عبدابرزاق عكاشة

هذه ليست المرة الأولى التي أتحدث عن هذه القضية الشائكة جدا و ربما سوف احاول  من  جديد ترتيب جمل كلامي .

* أعيد تنظيم حساباتي بدءا من السؤال الأساسي ما هو التجريد اساسا؟ 

من وجهة نظري، و هل للتجريد مدارس؟ 

 و كيف تختلف كل مدرسة عن الأخرى؟ هل مازال المتلقي في العالم (الكون الكبير) يميل الى  التجريد ؟ 

ما هي القصة بالضبط ! ربما ما نقوله هو اجتهادات شخصية، لكنها مبنية علي خمسة وعشرين عاما من المشاهدات العالمية ، و متابعة دقيقة لمعظم المعارض و الصالونات الدولية . حصيلة زيارة اكثر من ٢٤دولة  محاضراً و استاذاً و فنان مشارك و ناقد و رئيس أو عضو لجان تحكيم . نبني وجهة نظر علي احدى عشر كتابا في الفن اقوم بتأليفها منذ ١٩٩٧و  كنت شابا صغيرا يافعا لكن له وجهة نظر مهمة حيث كنت مستشارا فنيا بجمعية الفنون التشكيلية باليونسكو في ذلك الوقت، ثم محاضرا. و مشارك في معارض دولية باليابان مدينه كوبيه و اوساكا،  و ايضا كوريا ومشرف علي قاعة عرض بباريس  1993

و صحفي اكتب مقالات اسبوعية في الفن لأكثر من ١٢جريدة دولية في الشهر 

*  اسف لكل هذا الاستعراض لكنه مدخل مهم للموضوع و لصياغة عقد من الثقة بين الكاتب والقارئ في وجهة النظر ، سواء اختلفنا  او اتفقنا.  نبدأ من التجريد المصري في تحولات رمسيس يونان. و فؤاد كامل كأبرز الحالات بين جماعة الفن الحر و السرياليين المصريين. ثم منير كنعان القدير ،الذي يمثل نقطة تحول كبرى في التجريد العربي . كنعان فنان الكولاج الخطير و ساحر التراكيب الحسية، لكن في الحقيقة لم يلتفت الكثير للتجريد المصري قبل حضور فاروق حسني وزيرا الثقافة، في التأكيد علي مناقشة التجريد و طرحه بخصوصية و تفرد لم يتم قبل  وجود فاروق حسني، وزيرا للثقافة .   البعض ناقش اهمية التجريد بصدق  و وعي، و البعض الآخر دخل اللعبة مرتديا جلبابا من النفاق.  للسيد فاروق حسني  كوزير، اما كان فنان فهو نفسه  اعماله الاولى في التجريد شيء- في البداية- و الان شئ اخر تماما، فالتجريد يحتاج الي تراكم خبرات بصرية و لونية كبيرة جدا ، يحتاج الي مشاعر مختلفة عن معظم الممارسين للتجريد .الذي نري اعمالهم في المعارض العابرة والاستثنائية الان، حتى في النحت فلدينا نحاتون رائعون  اصحاب خبرة كبيرة يتنقلون بين التعبيرية و التجريد التعبيري بقوة أمثال د احمد عبدالعزيز، د سعيد بدر، دهشام عبدالله ، د عبد المومن شمس وغيرهم طبعا . وهنا ثمة من  سؤال اخر  : هل لدينا فنانين مهمين في عالم التجريد  ففط؟  نعم لكنهم ليسو تجريد مخلصين للتجريد البحث على طريقة اللبناني صليبا الدويهي، او شفيق عبود ، لكن معظم اعمالهم تميل الى التجريد التعبيري امثال  الفنان  حامد عبدالله أحد اهم الحالات التي نقف امامها في تحوله الانساني اصلا من الفكر الشيوعي الى الاشتراكي ثم الى التصوف الكامل في اخر مرحلة و رسمه لآيات القرآن بشكل تجريدي تصويرى، واعتقد ان الفنان د. محمد ابو النجا مرة كتب بوست مهاجما فن عبدالله بدون معرفة قوية باعماله كلها  ولا افكاره . حامد عبد الله وحده مدرسة متعددة الابواب و الاتجاهات، كذلك د. رضا عبدالسلام    الذي ينتقل بين التجريد و التعبير بيسر شديد و ثقة كبيرة في فرشاته ، في عديد من اعماله. أيضا   د. مصطفي عبدالمعطي  المهم جدا في التجريد  المصري صاحب الحس الهندسي. د. مصطفي عبدالوهاب، التجريد الموزيكالي الغنائي الجميل.  و في الجرافيك د. احمد نوار كتجريد هندسي مميز قائم على الدقة و الاتزان بعيدا عن تهور الفرشاة، كذلك د.صلاح المليجي الحفار المهم في مراحله الجرافيكية المتعددة قبل توليه مناصب إدارية  ثم تحوله للتصوير، في كل مناسبة اوكد انه حقار كبير كذلك الفنان المحترم عوض الشيمي لكنه تجريد قائم على الفيجر (الشكل) التعبيرى أكثر و من ثم اجيال اخرى امثال د. أماني فهميماني فهمي ، د. محمد غانم،  الفنان هشام بركات ، و عدد اخر رائع امثال الفنانه  هالة طوبار، الفنان د. معتز كمال و حين نتتبع المميزين ، اولا :ندرك اهمية تميزهم فهم جمعيا من اصحاب الخبرات البصرية الكبرى لهم تجارب سمحت لهم بالمغامرة. في الانتقال من مدرسة غير تجريدة مثل التعبيرية والسريالية، وغيرها الي التجريد و  هنا ثمة تأكيد على ان التجريد يحتاج الى ثقافة كبري و تدريب شديد الحذق في فنون الرسم ، و  إنه لا يأتي صدفة .......أو أني استيقظت صباحا و قررت ان اكون تجريديا ألقي الالوان جزافا، او اقول انا حلمت ان شيخ الحدادين دعاني لمعرض في قاهرة المعز فاشتريت الوان اكرليك لانها تجف بسرعة و قررت اضرب ضربتين وأسافر بهم. ما نراه هي مهازل بعيدة عن الفن التجريدي العظيم، و في الحلقة القادمة نتحدث عن مدراس الفن التجريدي اجابة علي سؤال اخر.

د. عبدالرازق عكاشة

فنان تشكيلي وناقد وروائي


مقالات دات صلة

التعليقات