سنة على مرور ملتقى تجمعي العالم في ألمانيا "دوسلدورف".. هذه رسائل أخنوش التي تتجدد مع الزمن السياسي

سنة على مرور ملتقى تجمعي العالم في ألمانيا "دوسلدورف".. هذه رسائل أخنوش التي تتجدد مع الزمن السياسي

سنة على مرور ملتقى تجمعي العالم في ألمانيا "دوسلدورف".. هذه رسائل أخنوش التي تتجدد مع الزمن السياسي

عبد الرزاق الزرايدي بن بليوط*

ما أسرع أن تمر الأيام، وتنقضي الشهور والأعوام، فكيف مضى ومر عام بهذه السرعة؟ سرعة ذكرنا بها هذا الفضاء الازرق، فكنا بالأمس مجتمعين ولهموم الوطن والمواطنين مناقشين.. بالجهة 13 شددنا الرحال وعقدنا الآمال، من أجل النضال.

ومن قلب مدينة دوسلدورف الألمانية، جددنا الوصال، مع الإخوة والأخوات، وبعثنا الرسائل، حيث كانت الملحمة مرصعة بكلمة وتوجيه الأخ عزيز أخنوش، كلمة صادقة نابعة من وجدانه، تعبر عن واقع معاش ملتمسا في طريقه حلول عملية علمية لنهضة اقتصادية واجتماعية وثقافية...

تلك الرسائل كنا قد اسميناها "رسائل ألمانيا الفيدرالية وعبرنا، عليها على صفحات جريدة الصباح الغراء، بالانصات والاستماع للهموم والمشاكل، وكانت فرصتنا سعيدة أيضا لعرض المشروع المجتمعي مسار الثقة، المعتمد على التوجه الجديد، الذي لايزال يبصم عليه حزب التجمع الوطني للأحرار بقيادة الأخ الرئيس عزيز أخنوش، بمداد من الفخر والاعتزاز.

هو لقاء نضالي من كفاءات مغاربة العالم، لقاء سعدنا به ولا نزال نتذكره، آثرت اليوم، بأن نذكر بأهم ما جاء فيه، لأن أفكاره ومخرجاته من الضروري بمكان بأن نضعها أمامكم، ومن أسعدها مطالبة جلالة الملك بالكفاءة والنزاهة كأهم معايير لتشكيل الحكومة، وهذا ما شدد عليه الاخ عزيز أخنوش وسار على نهجه فكانت كلمته قوية ومتميزة في هذا اللقاء التجمعي، كلمة خالدة ستبقى ممتدة في الزمان السياسي، وسيبقى حزبنا مع الأخ الرئيس، مفتوح في وجه جميع الكفاءات أينما وجدت لكي تتقلد مناصب المسؤولية.

في ذات الملتقى الألماني، تم التأكيد على أهمية القطاع الصناعي، ورؤية جلالة الملك في هذا الاتجاه، والوصول إلى رقم معاملات 7 مليار دولار مع تنويع القطاعات والانفتاح على صناعة الطيران، مع تشجيع كفاءات مغاربة العالم بالمساهمة في صناعة القرار السياسي، وهو الذي تأكدت أهميته مع جائحة كورونا.

إن الكفاءات المغربية الموجودة بألمانيا والتي تصل إلى 200 ألف، كفاءات مغربية نفتخر بها أشد الافتخار بفكرهم وعملهم وجهدهم، دعاها ولا يزال يدعوها التجمع الوطني للأحرار، للمساهمة في مسار الثقة طريق الصدق، مسار نحو تعليم متجدد، وتشغيل متكافئ، وصحة للجميع، فهذه كانت أهم رسائل دوسلدورف وملتقى تجمعيي العالم محطة ألمانيا الفدرالية.

* رئيس لجنة الأطر التجمعية داخل الحزب

*عضو هيئة المهندسين التجمعيين


مقالات دات صلة

التعليقات