ضيوف آربريس في زمن الحجر (9) .. يسرى أحمد : الحجر كان فرصة لي لملامسة آلاتي العود والبيانو.. ومشاركات أعادتني للغناء والعزف مع آداء للقصيدة الطربية

ضيوف آربريس في زمن الحجر (9) .. يسرى أحمد : الحجر كان فرصة لي لملامسة آلاتي العود والبيانو.. ومشاركات أعادتني للغناء والعزف مع آداء للقصيدة الطربية

ضيوف آربريس في زمن الحجر (9) .. يسرى أحمد : الحجر كان فرصة لي لملامسة آلاتي العود والبيانو.. ومشاركات أعادتني للغناء والعزف مع آداء للقصيدة الطربية

بوح خاص ونافذة نفتحها مع اعلاميين ومبدعين ومثقفين وسينمائيين وفاعلين سياسيين وايضا فاعلين جمعويين وايضا علماء وأطر في كل التخصصات في ظل الحجر الصحي لنقرب القارئ من يومياتهم خلال الحجر الصحي  ...

   آربريس بوشعيب خلدون ;   


  1 / سيرة مختصرة عنك في سطور    

يسرى أحمد  فنانة صاعدة من مواليد سنة 2000 بمدينة تطوان. ...

- طالبة في السنة الثانية دراسات إنجليزية بكلية الاداب والعلوم الإنسانية بمرتيل..

- طالبة كذلك في المعهد الموسيقي بتطوان ..

- فائزة بالرتبة الأولى في ثلاث مسابقات غنائية بتطوان مرتيل والمضيق.

- مشاركة في عدة مهرجانات محلية ووطنية أهمها مهرجان "أصوات نسائية" بمدينة تطوان في دورته التاسعة سنة 2016

-مشاركة كذلك في عدة أمسيات بمناسبة عيد المرأة وعيد الأم  وحفلات التكريم.

  2) ماهي الخلاصات والاستنتاجات من خلال فترة الحجر الصحي وهل هناك تغيير على المستوى الشخصي والمهني والإبداعي ..  

- أكيد هناك تغيير على كافة كل هذه المستويات.. فبالنسبة لي فترة الحجر الصحي  لها  إيجابية واحدة فقط وهي طبعا الوقاية والحماية من جائحة كوفيد 19 ولكن من سلبياتها أكثز من حيث الاضطرار  التي خلفتها على الأقل فيما يخص شخصي وذلك لأننا كنا نتتبع نمط عيش خارج عن إرادتنا يتمثل المكوث في البيت خصوصا وأنني كنت معتادة على ممارسة رياضة المشي وايضا كنت مبرمجة لعدة أنشطة فنية وتكوينات دراسية وموسيقية والتي اضطررت معها ان نغير نمط العيش المعتاد والواقعي الى نمط عيش جديد تدخلت فيه التكنولوجيا الحديثة ووسائل التواصل الاجتماعي و أصبحت أزاول كل الانشطة عن بعد ...وهذا كان له تأثير كبير على شخصيتي ودراستي وكذلك إبداعاتي الفنية..  مما جعل ان لا مناص من ذلك الا التأقلم مع تلك الظروف.

3) كفنانة وموسيقية،هل تعتبرين فترة الحجر الصحي مناسبة للإبداع والبحث عن الجديد وما هي رسالتك للفنانين والشباب المبدع خلال هذه الجائحة :

- كفنانة وموسيقية غير محترفة أعتبر فرصة الحجر الصحي فرصة للتحدي وللإبداع من خلال ملامستي لآلاتي العود والبيانو.. ومن خلال مشاركتي  في برامج موسيقة عن بعد وغنائي لقصائد  طربية بعزفي على آلة العود ، أما بالنسبة للفنانين المحترفين فأرى أنهم من بين المتضررين من هذا الحجر فأتمنى من الله أن يصرف عنا هذا الوباء وترجع الأمور إلى طبيعتها .

4) قطاع الموسيقى في نظرك قبل كرونا وبعده ،هل سنشاهد صورة ومتغيرات أخرى للقطاع وللخريطة الثقافية في بلادنا ..

- أرى بأن قطاع الموسيقى قبل كورونا كان حيويا وفعالا،وكل الأنشطة كانت تمارس على المباشر...أما مع كورونا فأصبحت هذه الأنشطة تسجل عن بعد وتنشر في وسائل الاتصال الاجتماعي ولكن هءا ليس كافيا وليس مقنعا...إذا استمر الوضع كما هو عليه فالقطاع في نظري آيل للانهيار.

  5) إذا اقترحت عليك كتابة يومياتك في الحجر فماذا ستختار كعنوان لكتابك؟ 

- "ذكريات منحة في طياتها محنة" : الحجر منحة لأنه فرصة للوقاية والحماية من الفيروس ومحنة نظرا للضرر الذي لحق ببعض القطاعات.

6) أفضل شيء كنت تحنين إليه وتفتقدينه خلال الحجر الصحي .. 

 - أهم شيء افتقدته هو زيارة قبر أبي أولا وأكيد ممارسة حياتي الطبيعية من ذهاب إلى الكلية وإلى المعهد الموسيقي، ممارسة رياضة المشي ، اللقاء بأصدقائي،ومشاركتي في  الأنشطة الفنية.

 7) كلمة أخيرة..  

- نسأل الله تعالى أن يصرف عنا قريبا هذا الوباء ونرجع لحياتنا الطبيعية مستفيدين من أهم درس في حياتنا ألا وهو الصبر ومتشبثين دائما بالأمل.






مقالات دات صلة

التعليقات