المغرب حاضرة في افتتاح متحف الآغا خان بعد 3 أشهر من الإغلاق .. ثلاثة معارض تلقي الضوء على قصص انسانية تتعلق بالمقاومة والتكيف

المغرب حاضرة في افتتاح متحف الآغا خان بعد 3 أشهر من الإغلاق  .. ثلاثة معارض تلقي الضوء على قصص انسانية تتعلق بالمقاومة والتكيف

المغرب حاضرة في افتتاح متحف الآغا خان بعد 3 أشهر من الإغلاق .. ثلاثة معارض تلقي الضوء على قصص انسانية تتعلق بالمقاومة والتكيف







آربريس / أعلن متحف الآغا خان في تورنتو، كندا، عن إعادة افتتاح أبوابه أمام الزوار بباقة جديدة من البرامج وإجراءات السلامة لحثهم على إعادة التواصل مع الفن والثقافة ضمن بيئة ملهمة، ودودة تراعي التباعد الجسدي. ووفقا لاعلان المتحف، ستفتح صالات العرض والمتجر ومطعم الديوان، أبوابه يوم السبت 27 يونيو 2020.

وذكر المتحف أنه تم اعتماد مجموعة جديدة من اجراءات السلامة، حيث يتوقع من جميع الزوار والموظفين والمتطوعين اتباع إرشادات جديدة مصممة لحماية كل من يدخل إلى المبنى. وسيتم التحكم في تدفق الزوار من خلال استخدام تذاكر الدخول في الوقت المحدد، وستساعد اللافتات الجديدة في منع التكتل وتذكير الزوار بالحفاظ على المسافة المناسبة. قام المتحف بتطبيق طرق تنظيف محسنة، وتركيب أبواب أوتوماتيكية لا تحتاج إلى اللمس، وإضافة محطات تعقيم جديدة للحد من انتشار الجراثيم. 

ويقول هنري كيم، الرئيس التنفيذي ومدير المتحف متحدثاً عن المرحلة القادمة: "إن سلامة زوارنا وموظفينا هي محور اهتمامنا الأساسي". ويضيف: "هدفنا أن نجعل من عودتهم إلى المتحف تجربة آمنة وممتعة. لهذا السبب، وضعنا عدداً من الإجراءات التي لا تتوافق مع توجيهات الصحة العامة فحسب، بل تتجاوزها لضمان أعلى المعايير للحفاظ على سلامة الناس".

بالإضافة إلى ذلك، أعلن المتحف عن قائمة البرامج التي أعاد تطويرها لهذه السنة. حيث يعزز برنامج إعادة البناء 2020 التزام المتحف بإعادة التواصل وإحياء المجتمعات من خلال الفنون. وضمن هذا الإطار يقول هنري كيم "لقد تغير العالم، وتغيرنا نحن كذلك". "بينما نعيد بناء حياتنا وسبل عيشنا خلال الأشهر القليلة القادمة، نأمل أن ينظر زوارنا إلى المتحف كمصدر للأمل والإلهام". سيكون في انتظار الزوار ثلاثة معارض فنية تركز على الدافع الإنساني للعثور على الملاذ، التواصل، والتعبير عن النفس بشكل خلاق في مواجهة الاضطرابات والشدائد. تشمل أبرز مميزات برنامج المتحف لصيف وخريف 2020 مايلي:

• الملاذ: يتأمل 36 فناناً معاصراً في الفكرة الرئيسة لهذا المعرض من خلال وسيط غير متوقع وهو السجاد المنسوج. تتحدى هذه الأعمال الفنية الرائعة، بما فيها أعمال الفنانة الفلسطينية المقيمة في المملكة المتحدة منى حاطوم والكندي بريندان فرنانديز، المشاهدين للتفكير في فكرة الملاذ أو الملجأ في سياق الصراع والهجرة الجماعية والسعي الشخصي للوصول والانتماء.

• الخادرة: في هذه السلسلة من الصور الشخصية، توثق الفنانة أولغا ستيفاتو 11 لاجئة تعيش في اليونان بعد أن طلبت منهن التفكير في رحلاتهن إلى أوروبا. تقدم كل من الصورة والنص للنساء منبراً لتقديم أنفسهن للعالم كما يرغبن في أن يتم النظر إليهن: ينظر المعرض في حياة أبطاله كأفراد، فلكل لاجئة أسبابها للرحيل عن وطنها، ولكل واحدة توقعاتها وآمالها المستقبلية. 

• لا تسألني من أين أتيت: في هذا التعاون المبتكر بين متحف الآغا خان ومؤسسة أيماجو موندي (صورة العالم) للوسيانو بينيتون، يبحث 15 فنانا من أنحاء مختلفة من العالم بهوياتهم الممزوجة ويقدمون أنفسهم كسفراء للثقافات التي يعيشون فيها. يستخدم كل فنان طريقته الفنية الخاصة - بما في ذلك الرسم، المنسوجات، النحت، الفن التصوري، الوسائط المتعددة، والتخطيط - لتصوير الطرق المعقدة التي يتفاعل بها ماضي الأجداد مع حقائق الحاضر ووعود المستقبل. ويشارك عدد من الفنانين العرب في هذا المعرض من بينهم: الفنان التونسي إل سيد المقيم في فرنسا، واللبنانية إيلينا الأسمر المقيمة في إيطاليا، واللبناني غوي موهلم المقيم في البرازيل، والفنانة السورية-المغربية هدى ترجمان المقيمة في سويسرا، وأخيراً الفنانة العراقية سكينة كبة المقيمة في كندا.

• سجادة حديقة فاغنر: تعد هذه القطعة واحدة من أقدم وأكبر قطع السجاد الفارسي التي لا تزال موجودةً اليوم، وهي تعرض على سبيل الإعارة من مجموعة بوريل في غلاسكو، اسكتلندا. تقدم هذه القطعة الإيرانية الرائعة بطول 5 أمتار وعرض 4 أمتار، والتي تعود إلى القرن السابع عشر، صورة عن حديقة "الجنة" المسورة، المتلألئة مع نافورة، وقنوات مائية، والكثير من الأشجار والزهور والطيور والحياة البرية الأخرى. وهذه فرصة لمرة واحدة في العمر لمشاهدة أحد أشهر أعمال الفن الإسلامي.

علاوة على عرض أعمال الفنانين المعاصرين وأساتذة الفن في الماضي، سيعرض المتحف الفنون الجديدة التي قدمها أفراد المجتمع من تورنتو ومن حول العالم. في وقت سابق من هذا الربيع، دعا المتحف عشاق الفن إلى تقديم صور أصلية ومقاطع فيديو قصيرة تمثل كيف ومع من وجدوا ملاذهم أثناء فترة الحجر الصحي نتيجة لتفشي فيروس كورونا (كوفيد-19)، وسيتم عرض صور وقصص المشاركين في عرض فني تفاعلي جديد سيكون بمثابة رفيق لمعرض الملاذ. 

تم إنشاء متحف الآغا خان في تورونتو، كندا، وتطويره من قبل صندوق الآغا خان للثقافة (AKTC)، وهو  وكالة تابعة لشبكة الآغا خان للتنمية (AKDN). تتمثل مهمة المتحف في تعزيز فهم وتقدير أكبر للمساهمة التي قدمتها الحضارات الإسلامية للتراث العالمي، بينما تعكس في كثير من الأحيان، من خلال معارضه الدائمة والمؤقتة، كيفية تواصل الثقافات مع بعضها البعض. يشارك المتحف، الذي صممه المهندس المعماري فوميهيكو ماكي، موقعاً بمساحة 6.8 هكتار مع المركز الإسماعيلي في تورنتو، والذي صممه المهندس المعماري تشارلز كوريا. تم تصميم الحديقة ذات المناظر الطبيعية المحيطة على يد مهندس المناظر الطبيعية فلاديمير ديوروفيتش.



مقالات دات صلة

التعليقات