سحر اللون عند ممدوح عمار وجماليات اللون الأصفر

سحر اللون عند ممدوح عمار وجماليات اللون  الأصفر

سحر اللون عند ممدوح عمار وجماليات اللون الأصفر




آربريس : القاهرة / باريس.. عبد الرازق عكاشة

   * تتعطر الأرض كل فجر بقطرات ندي العاشقين. ..وصوت آذان ليالي الزاهدين ... قليل من هم الفنانين الذين يعشقون الأرض...الطين التراب ...والزهد... التصوف ...العفاف.... والابتعاد عن الزيف.

     قليل من الفنانين الذين يتحول بين أيديهم وأناملهم اللون الأصفر إلي لون ذهبي ... يضيء  ليالي العتمة  ويعطر القلوب .. 

   وكثيرا من يعشون  الظلام والحقد والنميمة... فيلتحف اللون القاتم الغامق جلباب مهتري علي دم ملوث في أجسامهم مع الأسف ..اللون الأصفر ذكر في القران....لون الأمان والإرشاد والدلالة والإشارة. 

 وكما ذكر في القرآن ...في سورة البقرة (69)

( قَالُوا ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّن لَّنَا مَا لَوْنُهَا ۚ قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ صَفْرَاءُ فَاقِعٌ لَّوْنُهَا ) أي  شديد الصفرة،   ( تَسُرُّ النَّاظِرِينَ).     

     في منزل الدكتور ( ممدوح عمار) بالمنصورية _محافظة الجيزة .... وقف الدكتور رضا عبد السلام... أمام لوحة...سرقت دهشتي. ...لوحة سافرت داخل بصيرتي. ...وربما سافر وجداني إليها، رغم ان جسدي ظل واقفا ثابتا علي الأرض ...في فرح وانتصار . 

    شاهدت عشرات ومئات اللوحات عند عمار. لكن ظلت هذه اللوحة تثير وجداني، تسيطر علي عقلي. مربوطة في قلبي بلوحات الكبار .الفنام (كيس فان دونجن)  نموذجا .وغيره من الفنانين  

العالميين،.

ظل اللون الأصفر يثير دهشتي يأخذني في أسفار ثم أعود مندهشا  أكثر..... إنها لوحة(اكرام عمر)  الزوجة الحبيبة الرفقية لعمار ... في نضال الغربة والبعثة.

    عمل خارج التقيم والنقد. لكن له مكانة مهمة في البحث ،عفوا أصدقائي!!  هذا العمل به مس من الخيال، ودرب من الجنون، اتأمله خاصة في  أوقات فراغي... اسرق دقائق من زمني للنظر فيه ولا ٱصاب بالملل.، عمل أغرقني في جماليات البحث...و إنسانية الفنان وابداعية المفكر...

   ولكن ربما يكون هذا (لوحة زوجة الفنان عمار) هو العمل من مرحلة  التي ينتصر فيه عمار علي فكرة _ الفكرة ، ويحول الأفكار الي طاقة. ومن الطاقة الي بصيرة. 

   فكل مرة أذهب في داخل المرسم وأعود ببيت المنصورية الكبير، أعود لتتثبت بصيرتي ووجداني هنا. ..جماليات اللون وأناقة الموديل وسحر الفرشاة. شكل الجالسة الموديل الزوجة. الظلال في الوجه والنور في الملابس. اسآل نفسي عن أحاسيس الصمت. آليات تحريك الفرشاة بلون أصفر غير مكثف.

     ففي معظم الألوان تجد حالة التكثيف حتي الوصول إلي حلول في فك شفرة نواته اللون الغنائية. ..هنا العكس اللون الأصفر لون نقي صافي مدهش ...فقط يعطر اللون بمشاعره النقية في حالة التلوين المشاعر المتدفقة برومانسية... وأظن هذا العمل كان قد نفذ في أوروبا؛ حيث البرد والحرارة والطقس والغيم.

    ولهذا  احتاج الفنان إلي استخراج الدفيء  من حضن اللون. من عطر الموديل. كان اسهل لعمار ان يجد هذه الحالة عند موديل غربي. لكنه أصر علي شرقية الموديل  ...قربه منه... احتياج رهيب للشمس التي تضئ ضباب الغربة.. كما فعل الفنان الرائع الكبير(بونار ) سيد الحداثة والتجديد... تلميذ( جوجان ) وعضو جماعة الأنبياء ، التي ضمت( تيو جوج ) أخو (فان جوج). .. وموريس دوني،  وفيولا. وغيرهم. 

 (بونار ) العظيم. ..كلما زاد الضباب في الطقس أو في نفوس البشر .. ذهب إلي اللون الأصفر...يلون لوحات (مارتا )حبيبة قلبه الخالدة.... ويبدو هكذا كان عمار كلما احتاج الصدق ذهب إلي اللون الأصفر الرهيب...ذهب للبحث عن المحبة التسامح ... مرحلة الشباب والانفجار... والثورة الداخلية. ...التي سبقت مراحل كثيرة مثل الصدمة من هزيمة ٦٧...  نكسة وحقد رفقاء الضرب بسبب ثقافة الفنان الأعلي قيمة...صدمات... صدمات واحباطات .

 وأخيرا شكرا  للفنان الراحل الرائع ( ممدوح عمار ) صاحب القلب المضئ أصفر بالتة لونك ... أضاف الدفئ إلي قلوب العاشقين والزاهدين سيد الابداع!!




مقالات دات صلة

التعليقات