هل التشكيليون العرب مولعون بتقليد القوي؟

هل التشكيليون العرب مولعون بتقليد القوي؟

هل التشكيليون العرب مولعون بتقليد القوي؟

بقلم: د.محمد الشاوي (*)

   غني عن البيان القول بأنَّ مسألة الريادة أو تمثيل اتجاه فني بعينه عندنا نحن العرب هي مسألة قابلة للطرح، إذا استطعنا الربط بين الفن والعلوم المجاورة له. ولا سيما البحثية sciences exactes  ونظيرتها العلوم الإنسانية والاجتماعية sciences humaines et sociales وذلك عندما نُؤسّس لتيارات فنية بلغة العلم والمعرفة العَالمتين،

 لا بلغة النسخ والتقليد. 

 هنا يمكننا مضاهاة الغرب وطرح اُفق عربي للفن ومذاهبه. وبتعبير آخر عندما نُواكب البحث العلمي في مجال الفن عن طريق الربط بين النظرية والممارسة. أي عندما نُؤسّس لمختبرات فنية وأوراش بحثية Laboratoires de l'art يشتغل فيها الفنان والناقد والمؤرخ... داخل إطار متكامل.

أما إذا ركنا إلى التبعية والانبهار للنموذج الكولونيالي فإننا سنكون "مولعين بتقليد القوي" كما قال ابن خلدون، وهذه عقدتنا نحن العرب.

                    _______________________

(*) فنان تشكيلي مغربي وباحث في الجماليات.


مقالات دات صلة

التعليقات