وفاة الناقد البولندي الكبير فلاديمير كريسنسكي

وفاة الناقد البولندي الكبير فلاديمير كريسنسكي

وفاة الناقد البولندي الكبير فلاديمير كريسنسكي

ببالغ الحزن والأسى نعلن وفاة فلاديمير كريسينسكي عن عمر يناهز 85 عاما يوم الخميس 17 سبتمبر 2020. وقد شغل منصب الأستاذ الفخري في الأدب المقارن، جامعة مونتريال، وزميل الجمعية الملكية الكندية.

 بهذا الخبر الصغير، بلغة انجليزية مقتضبة، مر خبر وفاة ناقد أدبي كبير وسط زمن امتلأ بالموت الكثير وما صاحبه من هلع أخفى الاحتفاء التقليدي بالموتى.

وقد علم مختبر السرديات بهذا الخبر من زوجته آني بريسيت التي أخبرت مجلة سرود بموته، بعدما تلقت رسالة ودعوة للاستكتاب في العدد القادم من المجلة.

 وقد اشتهر فلاديمير كريسينسكي بدراساته النقدية العميقة والمؤثرة. فهو شخصية بارزة في قسم الأدب المقارن بكلية الآداب والعلوم بجامعة مونتريال، نشر بعدة لغات في جميع الأنواع الأدبية. كان لأعماله تأثير كبير على الدراسات المقارنة وحقق تواصلا في هذا المجال بين الباحثين من جميع أنحاء العالم، فاز بجائزة الأبحاث لمؤسسة ألكسندر فون همبولت لموسم 1997-1998 في ميدان العلوم الإنسانية.

 فلاديمير كريسينسكي بولندي الأصل، وهو حاصل على درجة الماجستير في الأدب البولندي من جامعة لودز ودكتوراه في الأدب المقارن من جامعة ستراسبورغ. وعمل  أول أستاذ في الأدب الفرنسي والأدب المقارن في جامعة كارلتون في أوتاوا، كما واصل حياته المهنية في جامعة مونتريال في الدراسات السلافية في قسم الأدب المقارن. وكان كثيرا ما يُدعى لإلقاء محاضرات في الخارج، وهو يفضل الأدب الطليعي والأدب العالمي والروايات الحديثة. مدرس جامعي أشرف على العديد من الأطاريح المتميزة، واشتهر بكتابه "ملتقى العلامات"، له أيضا مقالات ومشاركات جماعية ذات أهمية في تطوير اللغة النقدية.


مقالات دات صلة

التعليقات