آربريس تنبأت بخطة بيغاسوس سنة 2019 مع الخبير زكرياء العلوي ويؤكد ان المغرب بعيد عن كل الاتهامات التي لا سند لها

آربريس تنبأت بخطة بيغاسوس سنة 2019 مع الخبير زكرياء العلوي ويؤكد ان المغرب بعيد عن كل الاتهامات التي لا سند لها

آربريس تنبأت بخطة بيغاسوس سنة 2019 مع الخبير زكرياء العلوي ويؤكد ان المغرب بعيد عن كل الاتهامات التي لا سند لها


آربريس / بوشعيب خلدون : في سياق ما تتعرض له بلادنا من هجمة شرسة وادعاءات باطلة لا سند لها فقط أتت من طرف دول وأشخاص ومؤسسات وإعلام ومنظمات دولية تتفق في العداء المطلق للمغرب ومؤسساته بعد أن لاحظوا الارتباط القوي بين الملك محمد السادس حفظه الله والشعب المغربي بكل مكوناته وايضا العمل الكبير الذي تقوم به المؤسسات الوطنية باحتراف كبير انطلاقا من الجيش الي المخابرات الى الخارجية وكل المؤسسات الأخرى بدون استثتاء..

أضف الي ان المغرب أصبح سيد قراراته ومغرب اليوم ليس هو مغرب الأمس فمع ظهور جائحة كرونا بادر جلالة الملك الى جعل المغرب متحكما بشكل قوي في الجائحة مشتغلا على كل الاصعدة في الانظمة الاجتماعية والتكافل وايضا المجال الصناعي بتوفير الكمامات للشعب وحتى لدول صديقة أفريقية عريية وارويية ودخل مجال تصنيع آليات الأوكسجين كما كان المغرب من بين الدول التي وفرت اللقاح لشعبها واحتل المراتب الأولى والان يدخل غمار تصنيع اللقاحات في توفير الأمن الضحى للمغاربة وإفريقيا...

ايضا وقوف المغرب ندا للند لدول حاولت المساس بوحدته الترابية مبتعدة عن كل الاعراف الدولية ومنها إسبانيا والمانيا وكل من يحاول العبث بمصالح المغرب الكبرى سيجد الرد حازما ولو اقتضي الأمر قطع العلاقات.

كل هذه النجاحات والاستقرار المالي والأمن وخروج. المغرب معافا من جائحة كرونا بل وانه حقق قفزة نوعية في عدد من المجالات...

في هذا الإطار اتصلت اربريس بالباحث في الأمن المعلومات للرد عن هذه الاتهامات وكان قد كشف لمجلة اربريس عام 2019 عن ان حروب التجسس سنقع وان برنامج. بيكاسوس سيتم استعماله من احل اتهام دول وأشخاص دون علمهم ويؤكد ان المغرب يملك من الذكاء ما يجعله بعيدا كل البعد عن العمل بمثل هذه البرامج الهاوية.. 

يقول زكرباء العلوي :

شركة اسرائيلية من جديد تضرب الواتساب وتزلزله  بثغرة عالية الخطورة ، وليست اول مرة تتمكن الشركات الاسرائيلية من اختراق الواتساب فقد سبق لاحدى الشركات الرائدة في مجال التجسس الالكتروني من اختراق الواتساب قبل شهرين واتهامها من طرف العديد من الدول ومن شركة الفيسبووك ذات نفسها بالتجسس على ملايين الرسائل التي ترسل عبر تطبيقها الواتساب ، وكانت الثغرة همت منافذ ssl حيث تقوم بنسخ الرسائل من خلال هذا المنفذ بمجرد ان يتم الاتصال بك عن طريق مكالمة عبر الواتساب حتى وان لم تجب على المكالمة يقوم المتصل بنسخ رسائلك كلها. 

اما اليوم فقد قامت شركة اخرى بعمل اخطر قد يسبب اتهامات باطلة لاشخاص دون دراية لهم بذلك حيث تمكن الثغرة من تزوير المحادثة التي قد تدور بيني وبينك اي تغيير الكلام الذي قد ارسله لك بما شئت انت كمخترق ، وهذه الثغرة ستشكل طفرة واشكالا واضحا لدى القضاء اولا بحيث لا يمكنه اعتماد الدلائل كالمحادثات والمراسالات الالكترونية كدليل قاطع لا على البرأة او الادانة . 

ويبقى السؤال المطروح لمذا تتهافت الاستخبارات العالمية من اكتشاف ثغرات في مواقع التواصل الاجتماعي وعدم التبليغ عنها ....؟

والجواب حسب رأيي هو انه قد اصبحت هذه التطبيقات والمواقع تمثل العالم فمن حكمها عرف اسرار وعقليات العالم كله .... خصوصا وان الحرب الجارية حاليا هي حرب  المعلومة والبحث عنها .

إن برنامح بيكاسوس هو برنامج تمت برمجته مو تجل العمل على اتهام أشخاص ودولا دون علمها ولا استعماله وقوة المغرب في المجال الاستخباراتي والأمن المعلوماتي تجعله بعيدا بعد السماء عن الأرض ليستعمل مثل هذه البرامج التي يمكن لأي شخص خبير في الأمن المعلوماتي اكتشاف اسرارها وعيوبها .. 


مقالات دات صلة

التعليقات