حسن السمغوني يحدد عشرة شروط لأيت منا لتنفيذها في 100 يوم في حالة ترؤسه نادي الوداد البضاوي 

حسن السمغوني يحدد عشرة شروط لأيت منا لتنفيذها في 100 يوم في حالة ترؤسه نادي الوداد البضاوي 

الولايات المتحدة الأمريكية ـ آربريس/ حدد اللاعب السابق والمنخرط في نادي الوداد البيضاوي حسن السمغوني عشرة شروط لآيت منا  يجب تنفيذها  أول 100 يوم من رئاسته لنادي الوداد الرياضي، وهي كالتالي:
1. وضع خطة مالية شاملة للقضاء على جميع الديون المتراكمة التي يدين بها نادي الوداد الرياضي

2. تمثيل مصالح جماهير الوداد كعائلة موحدة ، عبر تكوين شخصية رائدة تجمع بين الجماهير على مختلف شرائحها .

3. توظيف مدير فني عالمي يتقن إدارة تجنيد اللاعبين وتطويرهم لتعزيز قدرة النادي التنافسية.

4. تعيين مدير إداري كفء لإدارة جميع المهام الإدارية والمؤسساتية .
5. التعاقد مع شركة قانونية ذات سمعة عالمية لتقديم المشورة القانونية والدعم، لحماية مصالح نادي الوداد الرياضي بجميع فروعه وضمان الامتثال للتشريعات الرياضية الدولية .
6. التعاون مع وكالة التواصل لتعزيز جهود العلاقات العامة، بما في ذلك إنشاء قناة تلفزيونية لنادي الوداد بجميع فئاته لجذب المشجعين والمنخرطيين بفعالية والبحث عن رعاة دوليين.
7. بدء مفاوضات لاستعادة شعار النادي
لأغراض تجارية، لتدعيم الإيرادات وتعزيز رؤية العلامة التجارية.

8. التنحي عن أي مناصب سياسية للحفاظ على النزاهة وتحقيق مصالح النادي فوق الانتماءات الشخصية.

9. توظيف مدير عام للإشراف على أكاديمية نادي الوداد الرياض للشباب من اجل رعاية المواهب وضمان نجاح مستقبل النادي.

10. الاستقالة الكاملة من أي منصب بنادي شباب محمدية للتفرغ لرئاسة الوداد بكل تفانٍ، وتجنب أي تضاربات محتملة للمصالح الخاصة والعامة .

بالإضافة إلى هذا وذاك ، ينبغي إنشاء لجنة خاصة لبطولة كأس العالم للأندية في الولايات المتحدة عام 2025، حيث سيمثل نادي الوداد الرياضي المملكة المغربية . ستكون مهمة اللجنة الإشراف على جميع التحضيرات واللوجستية والاستراتيجيات المتعلقة بالبطولة والنشاطات الجانبية منها الثقافية والاجتماعية لضمان أن يكون نادي الوداد الرياضي سفيرا لكرة القدم المغربية على المستوى العالمي. و يجب أن تضم هذه اللجنة خبراء في إدارة الرياضة والتسويق والعلاقات الدولية للتنقل بنجاح خلال
التحديات المرتبطة بالمشاركة في حدث مرموق وعالمي مثل كأس العالم للأندية. من خلال هذا التخطيط المبكر والاستراتيجي لهذه الفرصة المهمة ، يمكن لآيت منى كرئيس محتمل أن يظهر التزامه برفع وجود الوداد على الصعيد الدولي وتحقيق النجاح المطلوب . وعليه، و تأكيد بالقيام بجميع هذه الخطوات خلال أول 100 يوم من رئاسة آيت منى على عرش نادي الوداد الرياضي سيكون بمثابة بداية قوية وفعالة لتحقيق أهدافه وتوجيه النادي نحو النجاح والاستدامة.”

مستجدات