.

حدث ثقافي استثنائي في بروكسل .. تقاليد الشاي المغربي محور معرض وكتاب في قلب العاصمة

حدث ثقافي استثنائي في بروكسل .. تقاليد الشاي المغربي محور معرض وكتاب في قلب العاصمة

آربريس/ أقيم الحدث في معرض تشكيلي مرموق في وسط المدينة حول تقاليد الشاي المغربي حضره جمهور كبير من النخبة التي تعشق التشميل او مغرمة بالتقاليد المغربية.
بالإضافة إلى المعرض الرائع حول تقاليد الشاي المغربي ، نظم الفنان والكاتب “هوران ريد” حفل الإطلاق الرسمي لكتابه “في قلب الشاي المغربي” في جو ساحري دافىء.
خلال هذه الأمسية التي لا تنسى ، قام هاروان ريد بقراءة آسرة لمقاطع رئيسية من عمله ، وشارك عاطفيا القصة الشخصية التي تربط طفولته وجدته والمكان المركزي للشاي في حياة الكاتب. تمكن الضيوف من تذوق المعجنات والفطائر المغربية اللذيذة ، أثناء تذوق شاي النعناع الشهير، على إيقاع كلمات المؤلف الساحرة.
الكتاب مستوحى من حفل الشاي في طفولته ، حيث يكشف هاروان ريد في كتابه عمق وجاذبية هذا المشروب الرمزي للمغرب. يحتفل الكتاب بالطريقة الرائعة التي يجمع بها الشاي الناس معا ، ويحفز إبداعهم ويمنحهم متعة خالصة من الحواس. سواء تم تقديمه في فوران المدن ، أو فخامة الرياض أو هدوء الصحاري الشاسعة ، يوصف الشاي المغربي بأنه مشروب يتكيف مع جميع أوقات اليوم وفي مناسبات مختلفة.
من مراكش إلى لندن عبر نيويورك، يجعلنا “هوران ريد” نكتشف كيف تمكن مشروب الأجداد هذا من عبور الحدود والعصور ليصبح علامة ثقافية حقيقية.
جمع الحدث جمهورا متحمسا من جميع الأعمار وجميع الأصول، وتجمعوا جميعا حول هذا الاحتفال بالتقاليد الثقافية المغربية والتأثير العميق للشاي على حياة “هوران ريد”.
بالإضافة إلى الكتابات الآسرة ، رسم هاروان ريد كتابه الخاص. تصور لوحاته مشاهد من الحياة اليومية المغربية ، ولحظات مبهجة حول الشاي ، بينما تنقل انطباعا بالصفاء والامتلاء. تهيمن درجات اللون الأصفر والصدأ والذهب ، معززة بلمسات من اللون الأزرق والأخضر تستحضر سطوع السماء والنباتات المورقة. كما قام “هوران ريد” بدمج الزخارف الهندسية والزهرية المميزة للفن والعمارة المغربية ، مما خلق حوارا متناغما بين التقليد والحداثة ، بين العالمي والمفرد.
كتاب “في قلب الشاي المغربي” متاح الآن في جميع أنحاء العالم ، وخاصة على موقع مبيعات أمازون عبر الإنترنت ، بأشكال مختلفة وبأسعار في متناول جميع محبي الأدب والثقافة المغربية.

مستجدات
error: جريدة أرت بريس