بأعمال إنسانية مجتمعية رمضانية، يستمر الفنان الإماراتي حسين الجسميجبل الأغنية العربيةفي زرع الأمل والتفاؤل والسعادة من خلال أعماله المؤثرة ذات المحتوى الإجتماعي والخيري، وشكلت معايدة رمضانية للجمهور العربي بمناسبة قدوم شهر رمضان المبارك.

أفشوا السعادةشارة برنامج قلبي اطمأن

ومن خلال رسالته الإنسانية تبث مشاعر السعادة والفرح والأمل بين الجمهور، أطلق حسين الجسمي عمله الرمضاني الثانيأفشوا السعادةشارة البرنامج الإنسانيقلبي اطمأن 2024″، والذي حظي بتفاعل كبير بين الجمهور الخليجي والعربي، نظراً لمشاعر السعادة التي تطلقها كلمات الأغنية الذي كتبها ولحنها سيف فاضل مجدداً تعاونه مع الجسمي الذي قام بطرح العمل المصور من خلال قناته الرسمية في موقع YouTube وعبر جميع المنصات المتخصصة والإذاعات الخليجية والعربية، والذي يقول في مقدمتها:

سأكون من يبدا السعادة كلما حانت

حتما بأيدي الخيرين همومنا هانت

الله عون للقلوب إذ استعانت

أفشوا السعادة رغم أنف ظروفنا

لا وقت للوم و لا لفراقنا

الناس للناس وهذا عهدنا..

مستجدات