رسالة إلى قناة الجزائر الدولية التي تأسست من أجل العداء للمغرب

رسالة إلى قناة الجزائر الدولية التي تأسست من أجل العداء للمغرب
رسالة إلى قناة الجزائر الدولية التي تأسست من أجل العداء للمغرب

رسالة إلى قناة تأسست ليس من أجل تطوير بلاد الكراغلة وانتقاد حكومة الكراغلة التي يرءسها كابرانات فرنسا…

قناة خسر عليها المليارات وميزانيتها ميزانية ضخمة لكن خصصت فقط لضرب مصالح المغرب وتتبع ملكنا المحبوب خفظه الله…

منذ سنوات ونحن نسمع ان النظام الجزائري بصدد إطلاق مشروع اعلامي سيكون الأول من نوعه في العالم كما كان الأمر بالنسبة لألعاب البحر الأبيض المتوسط التي فشل في تنظيمها نظام الكابرانات فشلا ذريعا وانفضح أمرهم أمام العالم.. هذا النظام لم يتوقف عند الفشل في التنظيم فقط، بل جعل من هذه الدورة ليبث سمومه ضد المغرب تارة يسمى نشدنا الوطني بالنشيد الفاسي وتارة يزيل صوت النشيد المغربي وتارة يقتطعه وكانت البداية يمنع للصحافيين المغاربة من تغطية هذه الألعاب الفاشلة اصلا… كما لاحظنا ما تعرض له المنتخب المغربي وابطاله الشباب من سباب وقدف في العرق والدين والأعراض ولكن الله نصرهم رغم كل ما تعرظوا له… حتى الأتراك تفاجؤوا للأمر وعرفوا من يكون هذا الشعب او جزء منه ممن يتبعون نظاما مارقا…

قناة خلقت فقط لتبث سمومها ضد المغرب وضد رموزنا الوطنية وفق مقدمتهم جلالة الملك محمد السادس حفظه الله.. لتعلم هذه القناة ان الملكية تاج فوق رؤوس المغاربة منذ 13 قرنا والملك عندنا شخص مقدس فما لا نرضاه لأبائنا لا نرضاه لملكنا .. انه بمثابة الاب الروحي للأمة المغربية… يكفينا فخرا انه لا يخفى عنا اي صغيرة او كبيرة تخص شخصه الكريم.. فالمرض هو ابتلاء رباني وإيماننا يذلك ايمانا راسخا ورغم مرضه لا يجلس مطمئنا بل يفكر ليل نهار في الأمة ومصالحها العليا وايضا رخاءها…

جلالة الملك محمد السادس هو من جعل اسبانيا تعود لرشدها وتعترف بصحرائنا المغربية ومن قبلها أمريكا وهو من جعل المغرب في ظرف 10 سنوات يصبح في مصاف الدول المتقدمة وأصبح بلدا صناعيا الأول في صناعة السيارات والان الطائرات وهو من قام بثورة الموانئ التي تنافس كل موانئ العالم وايضا هو من يقود ثورة الطاقات المتجددة وان أردت سرد منجزاته سيتطلب الأمر شهورا وسنوات…

40 مليون مغربي كلهم يبايعون ملكهم و12 قرنا من الحضارة في خدمة المغرب والإنسانية سوف لن تزعزعها قناة كان الأولى ان تهتم بجمع نفايات الكابرانات والتجول في مدن وهوامش الجزائر لتظهر عوراته ومجاعة تطرق أبواب شعبكم اما نحن فالحمد لله لنا كل الحرية ان ننتقد بلادنا ومسؤولينا بكل حرية في احترام تام وهم كذلك لهم القدرة على تقبل الانتقاد وتغيير ما يمكن دون عقد… هذا هو المغرب لانه بلد ديمقراطي وليس ديكتاتوري تحت حكم كابرانات فرنسا التي تزج بالسجن كل من ينتقد النظام ويتحدث عن علاته ويتهم كل من يقول الحقيقة عن هذا النظام الكرغولي بعلاقته بالمخزن الذي أصبح مجرد ذكر اسم المغرب يذهب النوم من جفون كابرانات فرنسا…

هنيئا لنا بهذا الامتداد ان تؤسس قناة من أجل المغرب لأن من بيته من زجاج لا يرمي الناس بالحجارة…

#الله_الوطن_الملك

#الصحراء_مغربية

حفظ الله مولانا أمير المؤمنين وهو تاج فوق رؤوس كل المغاربة مهنا فعلتم لن يزيد ذلك الا ارتباطنا به وبكافة الأسرة العلوية الشريفة…

مستجدات