تمديد الموعد النهائي لاستقبال الترشيحات لجوائز إيكروم الشارقة

تمديد الموعد النهائي لاستقبال الترشيحات لجوائز إيكروم الشارقة

آربريس / الشارقة، الإمارات العربية المتحدة، 23 آذار/ مارس 2024 أعلن مركز إيكروم الإقليمي في الشارقة عن تمديد الموعد النهائي لاستقبال الترشيحات للدورة الرابعة من جائزة إيكرومالشارقة للممارسات الجيدة في حفظ وحماية التراث الثقافي في المنطقة العربية (2023-2024) لغاية 1 حزيران/يونيو 2024. وجائزة إيكروم الشارقة هي جائزة مرموقة على الصعيد الإقليمي يتم تنظيمها كل عامين تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة.

وحول أهمية هذه الجائزة، قالت المديرة العامة لمنظمة إيكروم، أرونا فرانشيسكا ماريا جوجرال: إن جائزة إيكرومالشارقة لها أهمية كبيرة في الحفاظ على التراث الثقافي. وأضافت: من خلال تسليط الضوء على الإنجازات الرائعة في هذا المجال وتكريمها، لا تعترف الجائزة بالتميز والتفاني في العمل فحسب، بل تلهم الآخرين للسعي لتحقيق التميز في الحفاظ على التراث الثقافي على الصعيدين المحلي والإقليمي .

تحتفي جائزة إيكرومالشارقة بالإنجازات والمشروعات المتميزة التي تعنى بالحفاظ على التراث الثقافي في المنطقة العربية، وتهدف إلى تكريم ومكافأة الأفراد والمؤسسات الذين ساهموا بشكل كبير في الحفاظ على التراث الثقافي وإحيائه في المنطقة العربية، وتعزيز التميز، وإلهام الآخرين للحفاظ على تراثنا المشترك. ويمكن اعتبار تمديد موعد قبول الترشيحات فرصة رائعة للأفراد والمؤسسات المعنية بالحفاظ على التراث الثقافي الذين لم يقدموا مشاركاتهم بعد ويرغبون أن يكونوا جزءًا من هذه الجائزة المرموقة.

وحول الموعد الجديد للجائزة قالت شيرين ساحوري، مديرة مشاريع التنمية والتطوير استجابة للاهتمام المتزايد بجائزة إيكروم الشارقة، قرر مركز إيكروم الإقليمي في الشارقة تمديد الموعد النهائي لتلقي الترشيحات لهذه الجائزة الإقليمية لغاية 1 حزيران/يونيو 2024″. وأضافت: سوف يضمن الموعد النهائي الجديد حصول المرشحين المحتملين على متسع من الوقت لإعداد طلباتهم بعناية، مع ضمان تضمين جميع المعلومات ذات الصلة والوثائق الداعمة.

إن آلية ترشيح المشاريع لجائزة إيكرومالشارقة بسيطة، إذ يمكن تقديم الترشيحات مباشرة عبر الإنترنت من خلال الموقع الرسمي للجائزة  على أن تكون هذه المشاريع مؤهلة ومتوافقة مع المعايير الخاصة بالجائزة، وأن يتم إرسال المعلومات باستخدام استمارة التقديم الرسمية وتكون مصحوبة بالوثائق المطلوبة في النموذج الرسمي. وسيتم في هذه الدورة تقديم جائزة كبرى للممارسات الجيدة في الحفاظ على التراث الثقافي وإدارته في المنطقة العربية، بالإضافة إلى جائزتين فخريتين للمشاركة المجتمعية والحفاظ على البيئة والابتكار لتكريم المشاريع النموذجية الاستثنائية.

يذكر أن جائزة إيكرومالشارقة للممارسات الجيدة في حفظ وحماية التراث الثقافي في المنطقة العربية تعد بمثابة منصة هامة لتسليط الضوء على الأساليب المبتكرة وأفضل الممارسات في الحفاظ على التراث الثقافي وإدارته من حيث المهارات التقنية المستخدمة بالإضافة إلى الآثار الاجتماعية والاقتصادية للمشروع على المجتمعات المحلية. كما تسلط الجائزة الضوء على أهمية الحفاظ على التراث الثقافي وتشجيع التعاون وتبادل المعرفة بين المهنيين والمؤسسات في المنطقة العربية.

تعكس الجائزة التزام مركز إيكروم الإقليمي في الشارقة بالمساعدة في حماية التراث الثقافي المنقول وغير المنقول في المنطقة العربية؛ وتشجيع الممارسات الجيدة في مجال الحفاظ على التراث الثقافي وإدارته؛ وتيسير التبادل الدولي للمعارف والخبرات في مجال الحفاظ على التراث الثقافي وإدارته؛ وأخيراً تحفيز الوعي العام بأهمية التراث الثقافي.

استمرار قبول الترشيحات للمشاركة بالدورة الثالثة من جائزة التراث الثقافي العربية لليافعين

من جهة أخرى، يؤكد مركز إيكروم الإقليمي في الشارقة على استمرار قبول الترشيحات للمشاركة بالدورة الثالثة من جائزة التراث الثقافي العربية لليافعين (2023-2024) لغاية 31 تموز/ يوليو 2024. وترحب الجائزة بالترشيحات الفردية والجماعية لأطفال المدارس المبدعين الذين تتراوح أعمارهم بين 9 و15 عاماً، والذين قدموا أعمالاً فنية متميزة ضمن إحدى الفئات الأربع الرئيسية للمسابقة: الرسم، والتصوير الفوتوغرافي، والرقص الفلكلوري، والفيلم التوعوي.

وتهدف هذه الجائزة الإقليمية التي تمنح كل سنتين، والتي يتم تنظيمها بالتعاون مع اللجان الوطنية لليونسكو في المنطقة العربية تحت عنوان تراثنا يجمعنا، إلى رفع مستوى الوعي حول أهمية الحفاظ على التراث الثقافي المادي واللامادي في المنطقة العربية؛ وتعريف الطلاب بأهداف التنمية المستدامة، وأهمية الحفاظ على التراث والثقافة باعتبارهما حجر الأساس في عملية التنمية الاقتصادية والسياسية المستدامة؛ ونشر ثقافة الحفاظ على التراث من خلال الفن، وتشجيع الطلاب على التعرف أكثر على التراث الثقافي والقيام بزيارة المواقع الأثرية والتاريخية.

يحصل الفائزون بجائزة التراث الثقافي العربية لليافعين على أكثر من مجرد تقدير لمساهماتهم الاستثنائية، إذ توفر الجائزة منصة إقليمية فريدة لتقديم أعمالهم وإبراز مهاراتهم ضمن مجتمع التراث الثقافي، وتفتح أمامهم الأبواب لتحقيق المزيد من النمو والتطور والانتشار. بالإضافة إلى ذلك، يحصل الفائزون على جائزة مالية رمزية لتشجيع ودعم جهودهم المستمرة في تعزيز التراث الثقافي العربي، كما تعد هذه الجائزة بمثابة شهادة مرموقة تؤكد على قدراتهم الفنية والإبداعية الاستثنائية وتلهم الآخرين للسير على خطاهم.

مستجدات