.

أحمد الصلاي : المنفذ البحري لدول الساحل على المحيط الأطلسي دليل على سخاء ملكي يعمل على تعزيز الوحدة الأفريقية حول مصالحها ومقدراتها الحيوية

أحمد الصلاي : المنفذ البحري لدول الساحل على المحيط الأطلسي دليل على سخاء ملكي يعمل على تعزيز الوحدة الأفريقية حول مصالحها ومقدراتها الحيوية

رفي ختام مداحلة أحمد الصلاي أكد ان المبادرة الاطلسية اليوم عنوان الانطلاق في مشاريع ما بعد انهاء نزاع الصحراء الولوج في الاقتصاد الافريقي بالشكل الذي يجعل مساهمتنا الافضل بالنسبة لاشقائنا الأفارقة وما تمكين دول الساحل على منفذ بحري على المحيط الأطلسي تمكينهم من البنية التحية المغربية خير دليل على سخاء ملكي يعمل على تعزيز الوحدة الأفريقية حول مصالحها ومقدراتها الحيوية. 

آربريس / بوشعيب خلدون : شارك السيد أحمدالصلاي رئيس جمعية الجهوية المتقدمة والحكم الذاتي بجهة الداخلة وادي الذهب في أشغال منتدى المغرب اليوم تحت شعار رؤية الملك إفريقيا الأطلسية من أجل منطقة قارية متكاملة وشاملة وواعدة بقصر مؤتمرات بالداخلة.

واستهل السيد أحمد الصلاي مداخلته بالتذكير بالاهتمام البالغ لجلالة الملك حفظه الله بالقارة الأفريقية منذ اعتلائه العرش . اذ تم تعزيز مساهمات المغرب في استثماراته في القارة وهو ما يجعل المغرب بلدا وفيا لالتزاماتها تجاه القارة في وقت الشدة والرخاء يؤكد أحمد الصلاي.
ويضيف : حتى عودة المغرب الى الاتحاد الافريقي مكنت جولات جلالة الملك العديد من الدولة الأفريقية من تنفيذ مشاريع الاندماج الافريقي التضامنية. فضلا عن توقيع العشرات من الاتفاقيات والبرتوكولات أساس تنفيذ استراتيجية تعاون جنوب جنوب .
ولقد امتدت اليد البيضاء جلالة الملك تجسيدا لإمارة المؤمنين بان شدد على تخطيط مشاريع تحسين مستوى الانسان الافريقي. وفي ذات السياق عمل على جلالته على تحييد الصورة السلبية للهجرة الأفريقية بان جعلها مصدرا النمو بالنسبة للدول المصدرة والمستقبلة للهجرة. المواكبة هذا العمل الجبار اقترح الرائد الافريقي في مجال الهجرة انشاء مرصد للهجرة الأفريقية بالرباط.
وتبعا لهذا الإنبعاث الملكي بالقارة الأفريقية اعلن جلالة الملك عن مشروع نموذجي تجسيدا للاهتمام البالغ بالمصلحة العامة الأفريقية في أفق اقتصاد متكامل يخفف على القارة وطأة الاستغلال الدولي لخيراتها ويجعلها تتفاوض من منطلق قوة تحفظ بها خيراتها.
وان لعائدات الجهود الملكية ان تقوت مواقفناة التفاوضية بخصوص ملف الوحدة الترابية عبر مزيد من فتح قنصليات عامة إفريقية بجهة الصحراء والحد من قرارات الاتحاد الافريقي حول نزاع الصحراء ومزيد من عزلة موقف خصوم الوحدة الترابية.
وفي ختام مداحلة احمد الصلاي أكد ان المبادرة الاطلسية اليوم عنوان الانطلاق في مشاريع ما بعد انهاء نزاع الصحراء الولوج في الاقتصاد الافريقي بالشكل الذي يجعل مساهمتنا الافضل بالنسبة لاشقائنا الأفارقة وما تمكين دول الساحل على منفذ بحري على المحيط الأطلسي تمكينهم من البنية التحية المغربية خير دليل على سخاء ملكي يعمل على تعزيز الوحدة الأفريقية حول مصالحها ومقدراتها الحيوية.

مستجدات
error: جريدة أرت بريس